الصين عربي دولي اقتصاد ثقافة ورياضة سياحة تكنولوجيا

أول مستشفى عائم بالشرق الأوسط يساهم في علاج غير القادرين بجنوب مصر

16:38 2019-04-18  المصدر:الصينية العربية

700400.jpg

بكين - ١٨ أبريل: 

أنفق روماني سيد (35 عاما)، وهو سائق سيارة أجرة من محافظة قنا جنوب مصر، مبالغ طائلة من المال على علاج ابنته جيليان البالغة من العمر أربع سنوات، ولكن دون نتائج ملموسة بل واستمرت معاناتها بلا توقف.

وأخيرا، حصلت جيليان روماني، التي تعاني من مشاكل في الأعصاب والسمع، على علاج مجاني في أول مستشفى عائم في مصر، ضمن مشروع تكافل يهدف إلى توفير العلاج الطبي والتوعية للأطفال والأمهات في صعيد مصر. وأطلق روتاري مصر، وهو فرع من نادي روتاري الدولي، في بداية مارس الماضي السفينة الطبية العملاقة في رحلة مدتها 90 يوما في نهر النيل للإبحار إلى مدن ومحافظات مصر المختلفة بين أسوان والقاهرة. وتم تحويل السفينة، والتي تعتبر الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، إلى مستشفى متنقل مجهز بالعيادات والمختبرات وصيدلية.

وقال روماني سيد لوكالة أنباء ((شينخوا)) بينما كانت ابنته جيليان تخضع للفحوصات الطبية من قبل أحد الأطباء في المستشفى العائم "لقد عانت ابنتي منذ ولادتها، وبذلت مالا وجهدا كبيرين لعلاجها، ولكن دون جدوى". وأضاف سيد أنه بعد زيارة أعداد كبيرة من الأطباء في مختلف المدن المصرية، بما في ذلك العاصمة القاهرة، علم من جيرانه أن المستشفى العائم سيزور مدينته قنا لتقديم العلاج المجاني للأطفال المحتاجين.

وتابع "لم أفكر مرتين بعد أن علمت أنها تقدم خدمات مجانية" ، موضحا أن دخله ليس مرتفعا بما يكفي لتحمل نفقات علاج ابنته على نفقته الخاصة. وشهد المشروع الذي يستهدف المناطق الاكثر فقرا في جنوب مصر، تعاونا كبيرا من مختلف المؤسسات الحكومية وغير الحكومية في مصر، بما في ذلك وزارة الصحة ووزارة التضامن الاجتماعي وعدد كبير من المنظمات غير الحكومية والشركات.

من جانبها، قالت نيفين نخلة ممثلة روتاري مصر في المستشفى العائم، إن روتاري، الذي يضم 103 أندية في مصر، أطلق هذا المشروع للاحتفال بالذكرى التسعين لتواجده في البلاد.

وأضافت نخلة لوكالة انباء ((شينخوا))، "أن الأطباء والممرضين والمتخصصين والصيادلة يعملون جميعا بشكل مجاني من أجل تحقيق هذا الحلم".

وأوضحت أنه "يوجد بالمستشفى 20 عيادة تغطي جميع التخصصات تقريبا"، مضيفة أن المستشفى يقدم فحوصات طبية وأدوية مجانا.

وأشارت إلى أن السفينة ستبقى لمدة أسبوع واحد في كل محافظة، موضحة أن المستشفى يستهدف علاج 1000 طفل كل يوم.

وأردفت "في أسوان، قام أطباؤنا المتطوعون بتشخيص وعلاج أكثر من 11 ألف طفل خلال أسبوع واحد"، موضحة أن الأطفال جاءوا من مناطق مختلفة في أسوان وكوم أمبو وإسنا والقرى النوبية القريبة.

وقالت ان المستشفى العائم أمضى أسبوعا حافلا ايضا في الأقصر، قبل ان يصل إلى محافظة قنا. ولفتت إلى أن شركاء روتاري مصر، بما في ذلك وزارة الصحة، سيوفرون الأدوية اللازمة والنظارات وأجهزة تقوية السمع والكراسي المتحركة والأطراف الصناعية للأطفال. وأوضحت أن المستشفيات الجامعية في كل محافظة ستقوم بإجراء العمليات الجراحية للأطفال مجانا، مؤكدة ان هذا التعاون يمثل أفضل مثال للتضامن بين المصريين. وقالت نخلة إن روتاري يخطط لإطلاق هذا المشروع مرة كل عام لمساعدة الناس في المناطق النائية والفقيرة على تلقي الرعاية الطبية المجانية. وفي عيادة السمع، كان الدكتور وليد محمد منشغلا بفحص أحد الأطفال، باستخدام معدات طبية عالية التقنية.

وقال محمد لوكالة أنباء (شينخوا) "نستقبل يوميا أعدادا كبيرة من الأطفال، واكتشفنا أن الكثير منهم يعاني من مشاكل في السمع". وأشار إلى أن أطباء العيادة يبذلون قصارى جهدهم لتحديد المشكلات التي يعاني منها الأطفال، مضيفًا أن المستشفى قدم حتى الآن عشرات من أجهزة تقوية السمع للأطفال المرضى وشدد على أن "هذا المشروع ذو قيمة كبيرة ويجب أن يستمر".

ويأتي مشروع المستشفى العائم بالتزامن مع مبادرة "100 مليون صحة" التي أطلقها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي للقضاء على فيروس (سي) والكشف عن الأمراض غير السارية، حيث أعلنت وزارة الصحة المصرية الإثنين فحص أكثر 48 مليون شخص في 27 محافظة في اطار الحملة.


قناة الصينية العربية منصة ساخنة لمختلف القضايا العالمية والمصدر الإخباري الأول للشؤون الصينية العربية ومبادرة الحزام والطريق في الشرق الأوسط
التردد12226المعدل27500معامل تصحيح5/6القطبيةHorizontal

Du 68 – Etisalat 1071

جميع الحقوق محفوظة© القناة الصينية العربية 2014